تعرف على محمد الرسول الإنسان
  حتى الحيوان مسته رحمة محمد
 


   التراحم بيننا ليس التراحم الوحيد الذي أمرنا به نبينا  فقط        
   ولكن أيضا الرحمة بالحيوان و إليكم بعض مظاهر هذه الرحمة في أحاديث رسول الله صلى الله عليه و سلم: - عن شداد بن أوس ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " إن الله تبارك وتعالى كتب الإحسان على كل شيء ، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة ، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح ، وليُحدَّ أحدكم شفرته وليُرِح ذبيحته " . رواه مسلم .
    - عن ابن عمر ، قال:" سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى أن تُصبَرَ بهيمةٌ أو غيرها للقتل . متفق عليه - عن جابر رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم مرّ عليه حمارٌ وقد وُسِمَ في وجهه قال: " لعن الله الذي وسمه ". رواه مسلم .
    - عن أبي مسعود رضي الله عنه قال :" كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فانطلق لحاجته فرأينا حمرة معها فرخان فأخذنا فرخيها فجاءت الحمرة فجعلت تعرش فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فقال :"من فجع هذه بولديها ردوا ولديها إليها "
  ورأى قرية نمل قد حرقناها فقال :"من حرق هذه " قلنا :"نحن " قال:"  إنه لا ينبغي أن يعذب بالنار إلا رب النار" رواه أبو داود و صححه الشيخ الألباني في صحيح الترغيب و الترهيب
    - عن عبد الله بن مغفل المزني قال: "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخذف ، وقال: " إنه لا يقتل الصيد ، ولا ينكي العدو ، وإنه يفقأ العين ويكسر السن " . رواه أبو داود و صححه الشيخ الألباني في صحيح الأدب المفرد 
    - عن ابن عمر رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم لعن من اتخذ شيئاً فيه الروح غُرَضاً . متفق عليه
    - عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من قتل وزغا في أول ضربة كتبت له مائة حسنة، وفي الثانية دون ذلك، وفي الثالثة دون ذلك. رواه مسلم .

                    فهل رأيت رحمات في شرائع أخرى طالت حتى الكائنات الضارة عند قتلها !! بأبي رسول الله صلى الله عليه و سلم و أمي
 
   
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=